اتحاد الكاراتي يفرض أقصى العقوبات بعد حادثة العلم

سلط الاتحاد الجزائري للكاراتي عقوبات قصوى ضد المسؤولين عن حادثة العلم خلال الدورة الدولية المفتوحة التي جرت هذا الأسبوع بمدينة سوسة التونسية، حيث جاءت العقوبات جماعية وجد صارمة.

وعاقب الاتحاد رئيسي ناديين من تيزي وزو والمدربين بالايقاف لاربعة سنوات كاملة، قد تتحول الى الحرمان من ممارسة أي نشاط رياضي مدى الحياة في حال الترسيم عليها من طرف وزارة الشباب والرياضة.

كما تم تسليط انذار كتابي للمصارعتين البالغتين من العمر 15 سنة، وذلك بعد استغلالهما لرفع العلم غير الجزائري خلال منصة التتويج.

وتعتبر العقوبات المسلطة على المسؤولين هي أقصى العقوبات المتاحة وفق القانون الداخلي لاتحاد الكاراتي، حيث تم تصنيف الخطأ ضمن التجاوزات الخطيرة التي لا يحب التغاضي عنها.

جدير بالذكر، أن ناديين من تيزي وزو احتفلا بتتويج مصارعتيهما بالعلم الثقافي الأمازيغي، خلال منصة التتويج في بطولة دولية بتونس، وهو ما يتنافى مع البرتوكولات المعترف بها، كنا اعتبره الاتحاد الجزائري استغلال القضية لأغراض غير رياضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *