أسامة زورقاط: رؤساء الأندية يفضلون اللاعبين ذوي الخبرة على الشبان

يتحدث أسامة زورقاط، عن بداية مشواره الكروي وطموحه في تحقيق الصعود مع فريقه الحالي نجم القليعة، إضافة إلى ظاهرة تهميش اللاعبين الشبان.

سبورتس نيوز ديزاد: كيف كانت بدايتك مع كرة القدم؟

أسامة زورقاط: بدايتي كان من فريق الحي الاتحاد الرياضي لبلدية المقرية، بعدها انتقلت الى رائد شباب القبة الذي لعبت معه لمدة 8 سنوات وفي جميع الأصناف، الى غاية وصولي الى صنف الأمال. بعدها انتقلت الى فريق القلب نصر حسين داي، ومن بعدها لعبت لفريق اتجاد عين البيضاء والذي كدنا نحقق معه الصعود، والأن أنا لاعب في صفوف نجم القليعة.

ماهي الفترة التي شعرت أنك قدمت فيها مشوارا جيدا؟

الفترة التي قضيتها في فريق رائد القبة تعد الأفضل في مسيرتي، لأنني قضيت 8 سنوات هناك، كما تلقيت دعوة من المنتخب الوطني أقل من 19 سنة.

ما تعليقك على ظاهرة تهميش الشبان في معظم فرق البطولة الوطنية؟

في الأونة الأخيرة أصبح رؤساء الأندية لا يثقون في لاعبي الأمال ويعرضونهم للتهميش، بل يفضلون جلب لاعبين ذو خبرة دون إعطاء أي فرصة للشبان لإبراز قدراتهم، وهذا ما يجعلهم يمضون في فرق مغمورة.

من هو قدوتك محليا وعالميا ؟

محليا ،عبد المومن جابو، الذي سنحت لي الفرصة للعب ضده ويعد أفضل لاعب محلي في السنوات الأخيرة. أما عالميا فقدوتي هو زين الدين زيدان.

ماهي طموحاتك مع فريق نجم القليعة؟

أتمنى أن أتألق مع القليعة ولما لا تحقيق الصعود خاصة أن هذا الموسم  سيكون استثنائيا لأنه سيشهد صعود 6 فرق من كل مجموعة، إضافة إلى صاحب أفضل مركز سابع، وهو ما يجعل حظوظ كل الفرق متساوية.

حاوره: سيد أحمد.ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *