أرسنال يجعل من بيبي أغلى لاعب في تاريخه وإفريقيا

جعل أرسنال الإنكليزي من المهاجم الإيفواري نيكولا بيبي أغلى لاعب في تاريخه والأغلى إفريقياً أيضاً، وذلك بضمه من ليل الفرنسي في صفقة قدرتها مصادر مقربة من الملف بـ80 دون احتساب الحوافز.

وكتب أرسنال في حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي وموقعه الرسمي دون أن يحدد مدة التعاقد مع الإيفواري “بيبي هنا. أصبح نيكولا صاحب أغلى صفقة في تاريخنا بعد الانضمام الينا من نادي الدوري الفرنسي ليل”، كاشفا بأن “الإيفواري الدولي البالغ 24 عاما أكمل اليوم المعاملات المرتبطة بانتقاله. سيرتدي القميص رقم 19”

ويأتي التعاقد مع بيبي بعد أن تألق الموسم الماضي في صفوف ليل بتسجيله 22 هدفا مع 11 تمريرة حاسمة في الدوري الفرنسي، ووحده الى جانب نجم برشلونة الإسباني والمنتخب الأرجنتيني ليونيل ميسي (36 هدفا و13 تمريرة حاسمة) سجلا أكثر من 20 هدفا و10 تمريرات حاسمة في البطولات المحلية الخمس الكبرى.

وأصبح الإيفواري بهذه الصفقة القياسية أغلى لاعب إفريقي بعد أن فضل أرسنال على الانتقال الى نابولي الإيطالي الذي كان يرغب أيضا بالحصول على خدماته، على غرار الفريق الإنكليزي الآخر مانشستر يونايتد وباريس سان جرمان بطل الدوري الفرنسي.

وتفوق بيبي الذي دافع عن ألوان ليل منذ 2017 بعد انضمامه اليه من أنجيه، على الكونغولي سيدريك باكامبو الذي كلف بكين غوان الصيني أكثر من 65 مليون جنيه استرليني لضمه من فياريال الإسباني عام 2018.

وأشاد المدرب الإسباني لأرسنال أوناي إيمري بالمهاجم الإيفواري الذي أزاح الغابوني بيار إيميريك أوباميانغ عن رأس لائحة أغلى اللاعبين في تاريخ النادي اللندني (كلف الأخير 56 مليون جنيه استرليني للانتقال اليه من دورتموند الألماني في جانفي 2018)، قائلا “نيكولا جناح رفيع المستوى وموهوب، كان مطلوبا من قبل العديد من أفضل الفرق في أوروبا”.

وكشف بأن “التوقيع مع جناح من المستوى الرفيع كان أحد أهدافنا الرئيسية في فترة الانتقالات الحالية ويسرني انضمامه الينا. سيضيف السرعة والقوة والإبداع، مع رغبتنا بتسجيل المزيد من الأهداف لصالح فريقنا”.

قطعت شوطا كبيرا

أما بيبي فقال بدوره في مقابلة لموقع أرسنال “أن أكون هنا، فهذا أمر مؤثر جدا لأن الأمور لم تكن سهلة علي. قطعت شوطا كبيرا وعانيت كثيرا، وبالتالي التوقيع مع هذا النادي العظيم يشكل مكافأة كبيرة”.

يشكّل وصوله الى لندن للدفاع عن ألوان وصيف مسابقة الدوري الاوروبي “يوروبا ليغ” الموسم المنصرم، فعلا خطوة هامة جدا لشاب ترعرع في ضواحي باريس وعاش طفولة صعبة حيث كان والده حارس سجن ووالدته مدبرة منزل.

وحين كان مع هواة سوليتير باريس-أست، وجد بيبي نفسه بين الخشبات الثلاث كحارس مرمى لموسم بأكمله لأن الفريق لم يجد أحدا لشغل هذا المركز، قبل أن تنتقل العائلة قرابة 320 كلم جنوبا الى بواتييه حين كان في الرابعة عشرة من عمره من أجل أن يبدأ ابنها مشواره في الدوريات الدنيا.

ومن بواتييه الى أنجيه، مرورا بأورليان الذي دافع عن ألوانه على سبيل الإعارة، قدّم الإيفواري أداء ملفتا ما دفع ليل الى التعاقد معه عام 2017 بعقد لخمسة أعوام مقابل 10 ملايين يورو، وكان مصيبا في قراره لأن المهاجم الذي يشبهه الكثيرون بالنجم البلجيكي إدين هازار (ريال مدريد الإسباني)، أصبح من أفضل قناصي الدوري الفرنسي وهو أنهى الموسم الماضي ثاني أفضل هدافيه خلف نجم باريس سان جرمان بطل العالم كيليان مبابي (22 مقابل 33)>

أ.ف.ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *