أحمد أحمد رئيس الكاف يتحدث حصريا “لسبورتس نيوز ديزاد”

 حاوره في أبو ظبي: يوسف تازير

خرج أحمد أحمد، رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم ( كاف) عن صمته حيال الاتهامات الخطيرة التي طالته في الفترة الأخيرة والتي قد تهدد استمراره على رأس الهيئة الإفريقية. أحمد أحمد، تحدث لموقع ” سبورتس نيوز ديزاد” عن جدية هذه الاتهامات وخلفياتها. كما كشف بشكل حصري عن ما يقف وراءها، وعلاقته بالجزائر.

 

يتهمونني بالتحرش والجميع يذكر أخلاقي

بدا أحمد أحمد، عندما قابلناه في بهو فندق “باب القصر” بالعاصمة الإماراتية أبو ظبي، ساعات قليلة قبل موعد نهائي كأس زايد للأندية العربية للأبطال، شديد التأثر لما تداوله الاعلام بشأنه في الفترة الأخيرة. وقال ردا على أول سؤال يخص ظروفه وأحواله ” مثلما ترون نحن نتعامل مع الوضع، هناك حملة تستهدفني شخصيا. هم يقولون أنني تحرشت بالنساء منهن؟ لماذا لا يتكلمن؟، الجميع يعرف من أكون وأخلاقي التي لا تسمح لي بمثل هذه التصرفات”.

عائلة فهمي هي السبب

وعن من يقف وراء هذه الهجمات التي تستهدفه أجاب أحمد ” عائلة مصطفى فهمي هي من تقف وراء هذه الحملة. هذه العائلة افتقدت الكثير من المزايا والتفضيلات برحيل مصطفى فهمي عن منصب الأمين العام”. واستطرد يقول ” يتهمونني باختلاس الأموال والفساد، في حين أن مصطفى فهمي هو من كان يوقع على الوثائق والمستندات، أنا لم أوقع على شيئ مما يدعون”.

بقايا حياتو في قفص الاتهام

اعتبر رئيس الكاف، اتباع الرئيس السابق الكاميروني، عيسى حياتو، طرفا في الهجوم الذي يستهدف الإطاحة به، مؤكدا أن هذا الجناح لم يتقبل حتى الان ترؤسه للاتحاد الإفريقي.

لا أفكر بالاستقالة ودعم المكتب التنفيذي يكفيني

أكد أحمد أحمد، أنه لا يفكر بمستقبله على رأس الكاف لأنه يحظى بغالبية أعضاء المكتب التنفيذي ماعدا عضوين أو ثلاثة يتبعون حياتو. واستطرد يقول ” دعم المكتب التنفيذي يكفيني. شخصيا لا أفكر في طرح مسألة الثقة على كونغرس الكاف المقرر بالقاهرة عشية نهائي كأس أمم إفريقيا”.

اسألوا زطشي عن علاقتي بالجزائر؟

نفى رئيس الكاف حمله لأي غل أو حقد للجزائريين، بخلاف ما يروج له. وقال ” من يريد أن يعرف علاقتي بالجزائر عليه أن يسأل رئيس اتحاد كرة القدم الحالي خير الدين زطشي، وحتى السابق. زرت الجزائر في وقت سابق ولدي أصدقاء في هذا البلد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *