أبناء الجنوب يريدون تأمين التأهل قبل موقعة العودة

شبيبة الساورة - اتحاد طنجة المغربي

ج.نجيب

تواجه شبيبة الساورة، مساء الغد بداية من الساعة 17.45، فريق اتحاد طنجة المغربي برسم ذهاب الدور الـ16 من رابطة أبطال إفريقيا، وهو يستهدف تسجيل أحسن نتيجة ممكن من أجل تأمين طريق التأهل إلى دور المجموعات لأول مرة في تاريخ النادي، خاصة أن إدارة الساورة لا تريد خروجا مبكرا في ثاني مشاركة قارية للفريق وتستهدف الوصول إلى دوري المجموعات كهدف أولي هذا الموسم، على اعتبار أن كل الظروف متوفرة لدى كتيبة المدرب نبيل نغيز من أجل مواصلة المغامرة الإفريقية.

وكانت إدارة شبيبة الساورة أحاطت الفريق بأحسن الظروف قبل موقعة الغد، بدليل أنها قامت بتسوية بعض المنح العالقة وضختها في أرصدة اللاعبين، ما يبرز رغبة إدارة محمد زرواطي في وضع زملاء يحيى الشريف في أحسن الظروف من أجل التأهل إلى الدور المقبل، إدراكا منها بصعوبة مواجهة الممثل المغربي في هذه المنافسة واكتسائها لصبغة الداربي المغاربي، الذي يصعب التكهن بنتيجته النهائية، وتسعى الشبيبة لاستغلال عاملي الملعب والجمهور من أجل الفوز بأفضل نتيجة ممكنة قبل لقاء العودة بأسبوع في المغرب، كما كان الحال في الدور السابق عندما فازت في بشار على سبورتينغ غانوا الإيفواري بهدفين نظيفين، قبل أن تتعادل سلبيا في لقاء العودة بأبيدجان، لا سيما أن لقاء العودة في المغرب لن يكون سهلا على زملاء الحارس نتاش.

إلى ذلك، اعترف مدرب الشبيبة بجاهزية لاعبيه لمباراة الغد، سواء من الناحيتين النفسية والبدنية، وصرح بهذا الشأن:”لقد حضرنا في ظروف جيدة للقاء اليوم أمام اتحاد طنجة، وحرصنا على تطبيق برنامج عمل مدروس حتى يكون اللاعبون عند الجاهزية الكاملة في موعد المباراة، سواء من الناحية البدنية أو النفسية”، قبل أن يضيف:”من هذه الناحية يمكنني القول بأن اللاعبين في جاهزية كاملة وبلغ مرحلة التنافسية”، مشيرا إلى التعداد سيكون مكتملا ما عدا اللاعب لحمري المصاب منذ فترة، أما بخصوص المنافس والمباراة فأضاف نغيز:”أهم شيء هو عدم تلقي أهداف على ملعبنا وتسجيل أكبر عدد مكن الأهداف طبع، لكن مثل هذه المباريات صعبة وتلعب على جزئيات..”، قبل أن يضيف:”اللقاء سيكون داربي قوي وصعب على الفريقين والفعالية هي الأهم قبل لقاء العودة..”، كما وجه مدرب الساورة نداء إلى الأنصار للحضور بقوة لدعم اللاعبين أمام بطل المغرب الذي يمتلك فرديات ممتازة..هذا ولن يجري نغيز تعديلات كثيرة على التشكيلة الأساسية في ظل جاهزية كل الأسماء وعدم وجود إصابات أو أي عقوبات.

يجدر الذكر، أن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم عين الحكم البوركينابي بوريما سانوغو لإدارة هذه المواجهة، وبمساعدة مواطنيه إدريسا سيسوما وعمر سانو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *